مقدمة

شركة مصر للبترول هى احدى اكبر شركات تسويق المنتجات البترولية فى مصر بدأت عام ١٩١١ تحت اسم شركة شل مصر ليمتد و تم تمصيرها عام ١٩٦٤. تقوم الشركة بتوزيع منتجاتها من خلال عدد كبير من منافذ البيع (محطات خدمة و تموين) موزعة على جميع محافظات الجمهورية. يتم دوريا تحديث هذه المحطات لمواجهة المنافسة بأحدث التقنيات العالمية لمواكبة التطور الهائل فى هذا المجال ورفع كفاءة التشغيل وتحسين المظهر العام مما يعكس رضاء العملاء وارتباطهم وتمسكهم بالشركة

تقوم الشركة بتسويق المنتجات الآتية :

  • منتجات رئيسية : بنزين بأنواعه – سولار بأنواعه – كيروسين – مازوت – ديزل-وقود نفاثات زيوت وشحوم بكل أنواعها ، بخلاف منتجات رفع الجودة.
  • منتجات خاصة : سولام – تولوين – الكيل بنزين – كيروسين عديم الرائحة – كبريت نافتا – بتروكيماويات – هيبتان – بيتومين بأنواعه – شمع برافينى وصلب
  • كيماويــات: منتجات منزلية – زراعية - صناعية
  • زيوت معدنيـة وتخليقية وشحوم: كافة أنواع الزيوت والشحوم لمحركات ( البنزين والديزل)
تمتلك الشركة عدد كبير من المستودعات الرئيسية والفرعية (موزعة فى جميع أنحاء البلاد) مما يعطى للشركة مرونة كبيرة فى تزويد منافذ البيع والعملاء بكميات كافية من المنتجات البترولية عن طريق التوزيع الجغرافى السليم والسعة الكبيرة للتخزين مع وفرة المنتجات البترولية فى جميع أنحاء مصر .

السوق الخارجى :

تموين الطائرات : تقدم الشركة خدمة تموين الطائرات فى معظم مطارات الجمهورية وهى تغطى النسبة الأكبر من اجمالى احتياجات السوق المصرى.

تموين السفن : تقدم الشركة هذه الخدمة بجميع الموانئ المصرية لتموين السفن العابرة وسفن اعالى البحار من خلال أسطول الناقلات المملوك لها. تمتلك الشركة ايضا مركزا للبحوث لمواكبة احدث الطرق العالمية المستخدمة فى تحديد الجودة وما يطرأ عليها من تحديث للمواصفات القياسية و تمتلك الشركة منار مصر للبترول و الذى يتعبر مركزا للاشعاع التعليمى و التدريبى ومعامل للغات الحية لجميع العاملين بقطاع البترول على مستوى الجمهورية.

تمتلك الشركة مجمع لخلط الزيوت والشحوم فى مصر والشرق الأوسط والمصنع مقام على مساحة (١٠٠ ألف متر مربع) وينتج مائة وثلاثة عشر نوعا من الزيوت وثمانية أنواع من الشحوم الليثيومية المتخصصة بأحدث تكنولوجيا وعلى درجة عالية من التقنيات الحديثة ، حيث يتم التحكم فى تشغيله آليا مما يعطى القدرة على الخلط والتعبئة للشركات الأجنبية والمشتركة

تم عمل التدقيق الداخلى لمنظومة الايزو ١٨٠٠١،١٤٠٠١ لجميع المناطق الخاضعة للمنظومة كما تم رفع إصدار ايزو ١٤٠٠١/٩٦ الى ١٤٠٠١/٢٠٠٤ و بالأنضمام الى خطه الدوله التى تشجع التصدير وفتح أسواق جديدة للمنتجات المصرية, فقد ركزت الشركة على تصدير منتجاتهامن خلال الجهود الكبيرة التى تبذل فى سبيل تطبيق اتفاقيات التصدير للدول العربية و الافريقية وبعض الدول الاوروبية.

نبذة تاريخية


مائـة عـام من التطوير المستمر
شركة مصر للبترول هي أقدم شركات البترول المرموقة والتي تخدم الاقتصاد الوطني لمصر. قد بدأت نشاطها الإبداعي على ارض الوطن منذ عام ١٩١١. و كانت تحمل في ذلك الوقت اسم شل مصر حتى عام ١٩٦٤ عندما تم تحويلها إلى القطاع العام ، وشرفت اسمها باسم الوطن الام.

عدد قليل من كبار السن من المصريين لا يزالون يذكرون وصول أول شحنة من الكيروسين في ميناء الأسكندرية في أوائل القرن العشرين. قدم هذا الحدث وقود جديد ليحل محل وقود الفحم ، وأدى هذا إلى أهمية ظهور مصابيح الكيروسين المختلفة التي حلت محل قناديل الزيت.

أضواء المصابيح الجديدة قادت البلاد الى عتبة العهد الجديد.حافظ الكيروسين على مكانة مميزة لسنوات طويلة.وعندما اندلعت الحرب العالمية الثانية عام ١٩٣٩ كان على وزارة التموين ادخال نظام الحصص للتوزيعه على المستهلكين.

مع التوسع في أعداد السيارات في منتصف وأواخر القرن العشرين وكان البنزين يباع في ٤ خزانات عن طريق مضخات يدوية والخيول كانت تقوم بسحب العربات المستخدمة لجلب البنزين من أجل إعادة ملء مضخات الخزانات التي كانت منتشرة على مسافات بعيدة.

مع ازدياد الطلب على أنواع الوقود الجديدة والتغييرات التي حدثت فى الجوانب الحياتية في مصر ، قامت الدولة ببذل الجهود المكثفة لانتاج البترول وخفض وارداتها.

في الربع الأول من القرن العشرين ، شهدت مصر حدثان بالغى الأهمية ، الأول هو تدفق البترول فى حقل النفط بجمصه المطل على البحر الاحمر وذلك فى عام ١٩١٠. وأعقب ذلك إطلاق أول في الإسكندرية عام ١٩١١ وتدفق البترول من حقول النفط في الغردقة عام ١٩١٣.

أول مصفاة لتكرير النفط أنشئت في عام ١٩١٣.تك اكتشاف حقل نفط رئيسي فى رأس غارب عام ١٩٣٨. وتبع ذلك العديد من الاكتشافات التي مكنت البلاد تدريجيا لتحقيق الاكتفاءها الذاتي.

على مدى سنوات طويلة تم تطوير مواصفات واستخدمات أصناف الوقود المختلفة وانتشر العديد من المستودعات ومحطات التزود بالوقود في انحاء البلاد وشهدت وسائل تخزين ونقل المنتجات العديد من التطورات.

التطور التكنولوجي الكبير فى خدمات السيارات ومحطات التزويد الوقود ، والمخازن ومستودعات الوقود والمطارات والموانئ أدت إلى تطور هائل في الوقود ومواد التشحيم والزيوت والإضافاتها.كما تطورت خدمات المقدمة للعملاء من مجرد استشارات تقنية الى مراكز مجهزة تجهيزا كاملا. وبالإضافة إلى ذلك ، تم إنشاء مركز البحوث لإجراء البحوث والدراسات ومتابعة الإنجازات التكنولوجية والعلمية في جميع أنحاء العالم.

وهنا نحن في القرن ٢١ وشركة مصر للبترول هذا الصرح العظيم ، يتزايد سنة بعد أخرى ، فى تنفيذ دورها الاستراتيجي والاجتماعي ، بالإضافة إلى ذلك في دورها الاقتصادي.

رسالة رئيس الشركة

الصفحة تحت الإنشاء

رؤساء الشركة

مجلس إدارة

1 عبد الحميد ابو بكر
مايو ١٩٦٤ - يناير ١٩٦٨
2 محمد المغربى
يناير ١٩٦٨ - يناير ١٩٧٠
3 محمد وجيه قطب
يناير ١٩٧٠ - سبتمبر ١٩٧٢
4 محمد عبد العرابى
سبتمبر ١٩٧٢ - مايو ١٩٧٤
5 صلاح الجبالى
مايو ١٩٧٤ - أكتوبر ١٩٨٠
6 محمد الحداد
أكتوبر ١٩٨٠ - أبريل ١٩٨٤
7 إبرهيم حسن
أبريل ١٩٨٤ - يوليو ١٩٨٧
8 محسن الحبروك
يوليو ١٩٨٧ - أبريل ١٩٩٣
9 فاروق عبد العزيز
أبريل ١٩٩٣ - أبريل ١٩٩٧
10 صلاح حسن
أبريل ١٩٩٧ - يوليو ١٩٩٨
11 أحمد فهمى
يوليو ١٩٩٨ - مايو ٢٠٠٠
12 هادى فهمى
مايو ٢٠٠٠ - نوفمبر ٢٠٠٣
13 سعبد كفافى
نوفمبر ٢٠٠٣ - أبريل ٢٠٠٥
14 إبرهيم جوهر
أبريل ٢٠٠٥ - ديسمبر ٢٠٠٦
15 فتحى عماره
ديسمبر ٢٠٠٦ - ديسمبر ٢٠٠٨
16 يحيى محمد شنن
ديسمبر ٢٠٠٨ -
17 نصر ابو السعود
-
18 سعيد مصطفى
-
19 محمد شعبان
-

الهيكل التنظيمى

org-chart